أهلًا و سهلًا بكـ يشرفنا تسجيلك و مشاركتك معنا




المواضيع الأكثر نشاطاً
جمعه مباركة للجميع ...... كل جمعه وقلوبنا بحب الله انقى
لكل من يريد الاشراف على قسم في المنتدى
لعبة الحروف المبعثرة
ڸسټ آڷوحـيدة ڧ ﮯ ﮬـڏآ آلـ"ع"ـآلم « ولكـن ..!!! ه ـنآگ ع‘ـآلـ۾ » آنـآ « وح‘ـيدة ڧـيه
مسلسل وادي الذئاب الجزء الثامن "8" هذا الموضوع متجدد كل اسبوع
اعطي الي بعدك جنسية
انا اقول حرف واللي وراي يقول 3 اشياء تكون بدايتها نفس الحرف
أنت السبب في تقدم مستوى منتديات المجد الجزائري أو تأخره...كيف؟
لعبة ممنوع تقول نعم او لا
جمعــــة مباركــة يا اعضاء المنتدى
المواضيع الأكثر شعبية
الجن حاب يسكن /حلقة كل يوم /camera cacher algerien ramadan 2014 -
جمعه مباركة للجميع ...... كل جمعه وقلوبنا بحب الله انقى
الموقع الأول للدراسة في الجزائر - الثالثة ثانوي
تحليل بيان 1 نوفمبر 1954
تحميل برنامج انترنت داونلود مانجر idm + الكراك 2014
بحث حول مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة و اكثار السلالات المنتقاة للسنة 1 ثانوي
حلول تمارين الكتاب المدرسي رياضيات 4 متوسط
جميع اناشيد الجزائر الوطنيه mp3 للتحميل
نبذة عن شخصيات نوميدية : يوغرطة , ماسينيسا, فرمينا , تاكفاريناس , صيفاقس ..
حلول تمارين الكتاب المدرسي فيزياء 4 متوسط
خط خارجي - فور ألجيريا
آخـر المواضيع المضافة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اغنية الانمي حلمي تحطم واختفى~
شارك اصدقائك شارك اصدقائك افتراضي مانجا Onsen Yousei Hakone-chan تحصل على انمي تلفزيوني
شارك اصدقائك شارك اصدقائك درس تصميم شعار windows XP روعة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اجمل الموسيقي الحزينه تسمعها في حياتك ( انمى )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عرض دعائي لانمي Kusen Madoushi Kouhosei no Kyouka
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تجميعة لأروع أنيميات المانجا بالفيديو
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تأجيل عرض الحلقة الأولى من انمي God Eater
شارك اصدقائك شارك اصدقائك خبر : العرض التشويقي الثاني لأنمي دراجون بول سوبر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فيلم الرعب الياباني Sadako 3D مترجم وبجوده عاليه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المسلسل الياباني Rookies
الجمعة يونيو 29, 2018 8:38 pm
الخميس يونيو 28, 2018 1:15 pm
الأربعاء يونيو 27, 2018 7:07 pm
الأربعاء يونيو 27, 2018 6:34 pm
الأحد يونيو 10, 2018 5:03 am
الأحد يونيو 10, 2018 5:01 am
الأحد يونيو 10, 2018 4:59 am
الأحد يونيو 10, 2018 4:58 am
الأحد يونيو 10, 2018 4:58 am
الأحد يونيو 10, 2018 4:56 am
مرحبا بك في منتديات المجد الجزائري - بيتك الثاني :)
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

مـنتــديات الـمجد الجـزائري  :: ••◘|| المنتديات التعليمية ||◘•• ::   :: منتــــدى التعليــــم الثانـــــوي

شاطر
 الجمعة يناير 09, 2015 2:19 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
المدير العام
الرتبه:
 المدير العام
الصورة الرمزية

avatar


البيانات
احترام قوانين المجد :
الـــأوسمة :
عدد المساهمات : 1534
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 13/01/2014

الإتصالات
وسائل الإتصال:

افتراضي موضوع: " حالة حصار " لـ محمود درويش " قراءة نقدية تحليلية " 3 ثانوي علوم تجريبية




غيبيات النص ومدى ارتباطها بالعنوان :
- إن أيَّ نصٍ أدبي هو عملٌ مُغلق له غيبيات ومكنونات ، لا نستطيع كشفها أو التعرف عليها إلا بعد القراءة ، بل نستطيع أن نكون تصورًا أو تخيلاً كاملاً لمحتويات النص و ما يحتويه النص قبل أن نقرأه ، وذلك إنما يكون من العنوان، لأن ثمة علاقة وطيدة بين العنوان والنص ذاته ، و ذلك لأن العنوان إنما هو إلا تلخيص كاملٌ للنص الأدبي في كلمة أو اثنتين أو ثلاثة على أقصى تقدير . 
- في النص يبدأ الشاعر باستحضار المكان والزمان عن طريق الوصف ، فهو عند منحدرات التلال قرب البساتين مقطوعة الظل أمام الغروب ، صورة قاتمة حزينة لها دلالات كثيرة ، إن الظل من شأنه أن يعم المكان وكل هذا لم يحدث ، إنها بساتين لكنها ليست كأية بساتين إنها مقطوعة الظل وذلك لعدم وجود أشجار فيها ، إن الوقت هو الغروب ومن المفترض أن لا نحتاج إلى الظل ولكن ما يحدث من إطلاق للرصاص الذي يجعل الليل نهارًا أكد الحاجة الماسة لوجود الظل . 
- إنهم سجناء محاصرون معطلون عن الأمل هكذا أراد العدو ولكن ثمة عملاً للعاطلين وهو تربية الأمل . 
- فـ هؤلاء الاعداء يتحكمون في صيغة تعاقب الليل و النهار ، فالليل عندهم لا ليل ، ولكن هذا الحصار سيمتد و يظل إلى وقت معلوم هو وقت أن يعلموا أعدائهم نماذج من شعرنا الجاهلي . 
- بالطبع إن أعداءنا لا يعلمون ألا لا يجهلن أحدٌ علينا فنجهل فوق جهل الجاهلينا ، لسبب بسيط هو أننا لم نعلمهم إياه من قبل ، ولكن وقت أن نعلمهم إياه سيذهب الحصار بلا عودة ولا رجعة ، السماء رصاصية في الضحى برتقالية في الليل . 
- هنا في هذا الوقت لا يوجد العربي ، وإنما توجد الآمال ، واستدعاء الأساطير والذكريات ، ومحاولات تبرير ما آل إليه الحال . 
- يقوم جنود العدو بقياس المسافة بمنظار الدبابة بين الوجود والعدم . فهذا عنصر الوقت ، في هذا المكان أحياءٌ متى سيُحول هذا المكان إلى الفعل كان ( العدم ) ، إننا نتحسس المسافة بيننا وبين القذائف ولكنها لا يقصد منها المساحة المكانية الطولية وإنما يقصد منها عنصر الزمن ، أنا حي الآن ربما أموت بعد لحظات ، دقائق ، ساعات ، غدًا ....... 
- يا أيها الجنود أقبلوا علينا فنحن بشر مثلكم من حقنا ما هو من حقكم ، أقبلوا علينا اجلسوا معنا اشربوا معنا القهوة العربية لانكم ضيوفنا ولكن بعد إكرام الضيف الرحيل دون إلحاق أدنى أذى بصاحب البيت . 
- نحن الآن في عام ألفين واتنين ( (2002م ، بشرى لمواليد برج الحصار إن صورهم تملأ الجرائد وشاشات التلفاز ، يا أيها الأمس الجريح إن موعدك ليس اليوم إنه الغد المرتقب . 
- عندما تختفي الطائرات من السماء يظهرجمال السماء ، حرية الحمامات الطائرة في السماء والتي لا تلبث أن تختفي هي الأخرى لعودة الطائرات . 
- جنود ينتشرون في كل مكان لا يتحركون ، واقفون لإحكام الحصار ، يمارسون نشاطاتهم الجسمية تحت حراسة الدبابة ، ولكنه حتمًا سيأتي الغد وعندها سنحب الحياة ؛ إننا سنحب الحياة ولكن بحذر فلا يلدغ المؤمن من جحر مرتين .
- فقد يتغير الوضع والحال والتاريخ قد يشب طفل ما وقد انتهى الحصار ويدرس في مهد واحد مع إحدى بنات اليهود المستعمرين تاريخ آسيا القديم من أمم وغارت وحروب طاحنة ، تتار وفرس وآشورين ... لكنها أصبحت مجرد تاريخ ، وقد يقعان معًا في شباك الغرام ، وقد ينتج عنه طفلة ولكنها ستكون يهودية بالطبع والولادة ، ستجندها أمها لها ولقومها ، عندها ستصبح ابنتك أرملة ، لأن زوجها سيقتله العرب في معركة الانتصار ، وحفيدتك يتيمة قُتل والدها وشردت أسرتها وكل ذلك قد يكون بطلقة واحدة ظالمة . 
- وهذه القصيدة ليست ضرورية لأنها لا فائدة منها لوجود العشرات قبلها واللائي لم يغيرن شيئًا على الأرض . 
- هناك أخوة عرب أيضًا محاصرون ولكنهم يتمنون أن يكون حصارهم علنيًا مثل حصارنا ، إنهم يحبوننا ويبكون علينا لكنهم مقيدون ومحاصرون . 
- استطاع العدو أن يُحطم كل قوانا قتلى وجرحى وهدم منازل وتجريف أراضي وتعطيل للحياة . 
- الكل في كل اتجاه لا يحرك ساكنًا ولا يقوم بأدنى عمل لإنقاذ فلسطيني – قالت أم لابنها في جنازة ، آمرة سحابة : بأن تغطي حبيبها لأنها لا تستطيع أن تغطيه إن ثيابها مبللة بدمه فهي تتمنى أن يكون حبيبها مطرًا ، فإن لم يكن فشجرًا ، وإن لم يكن فحجرًا ، وإن لم يكن فقمرًا يسير على هداه المهتدون – أيها الساهرون من المحاصرين لنا: ألم تتعبوا من حصارنا ؟!!! 
- فنحن كفلسطينيين لنا هدف واحد هو أن نكون ، ولكن كيف يتم هذا ونحن هذا الهدف الواحد في كل شىء مختلفون على سيادة وطن ولا سيادة لنا من الأساس على الوطن .
- إن الاختلاف بيننا لا يزال قائمًا على أمورٍ ثانوية مع أن هدفنا واحد ، وما نختلف عليه ليس له جدوى . 
- وهذا سجين يأمل في أن يفك سجنه ، وعندها سيعلم أن مديح وطنه وقومه وأمته لا يساوي شيئا ، إنه يساوي الهجاء ، فهم لا حق لهم في المديح . 
- قال معتقل للمحقق : أنا لا أحبك ، ومن أنت كي أحبك؟ إنك لا تمثل لي شيئًا جميلاً كي أحبك ؛ إنني أكره الاعتقال لا أكرهك ، أكره الاعتقال ومن يقومون به أيا كان ولا أكره أشخاصًا بعينهم لعرقهم أو لدينهم . 
- الحياة هنا في هذه البلاد لا في غيرها ، هذه البلاد التي يعتدي عليها المعتدون ويحاولون طمس عروبتها وحقائقها . 
- أيها المعتدي الغاشم : بماذا تبرر اعتدائك علي؟ أتزعم أننا جاهلون لا نجيد استخدام التكنولوجيا؟؟؟ هذا زعم منك باطل ، وإن كان حقًا فلا يعطيك الأحقية في أن تهدم حياتنا لتقيم حياتك . 
- ألسنا نحن سويًا لنا متطلبات واحدة ، قلوب ، وأرواح ؟!!! 
- هذه الأرض هي جغرافيا مكان قد يغير حالها وتاريخها الله سبحانه وتعالى . 
- صورة الشهيد روحه ، آماله ، طموحاته ... لا تغيب عني يومًا ، فهو يسألني أن لا أبالغ في وصفه بالكلمات ، وأن أدرك أن مناه وجماله كان في حريته ، فهو ما كان يريد الرحيل مبكرًا ، كان يود الحياة على الأرض لكنه لم يستطع ، فعندما أعيته الحيلة فتش عن الحياة ببذل الدماء ، لهذا أجد أن روحه ونفسه وكأنها تأمرني بعدم السير في جنازته إذا لم أكن أعرفه ، فهو لا يريد مجاملة من أحد ، يحذرني من تصديق زغاريد النساء عند الإعلان عن خبر استشهاده ، كيف يزغردن وأبي حين يرى صورتي يبكي ثم يبكي ثم يبكي؟؟؟ ..... 
فهو يؤكد على أنه لم يغير فقط سوى مكانه وأثاثه ، فهو ما رحل إلا إلى القبر .
- سيظل الحصار من قبل الاحتلال لكي يفرض علينا عبودية يريدها هو ، سيادة ، شروط ، ولكن سنظل نقاوم بكل شموخ ، فـ قلوبنا لا تزال عامرة بالحياة لأننا لا نزال نربي الأمل وذكورنا قادرة على الإنجاب ، وما دمنا كذلك فسنظل نقاوم . 
- سلامٌ على كل من يشعر بي ويقاسمني الآلامي وأحزاني . 
- إنهم دائمًا ما يجهزون لنا حفلات الوداع والقبور والحجارة التي سيحفر عليها أسماؤنا ، ولكن أظل أنا ممن يتسابق في الجنازات ليعلم من مات . 
- لقد جعلني الحصار كأداة الكمان أردد في قصائدي أسماء الشهداء والشهيدات أبناء الشهداء ، أحفاد الشهداء ...
- لقد أصبحت الأنباء لا تزعج من أسمى نفسه بالعالم المتمدين ، فالقتل والدمار لنا أصبح مألوفًا عندهم . 
- وتراهم يريدون الهدنة معنا، لا لكي نعيش هذه الفترة في سلام وأمان، وإنما لأنهم يجرون تجارب ، يطورون أسلحة سوف يقومون بعد ذلك بتجريبها علينا بعدما ينتهون منها، وفي الوقت الذي يحددونه . 
- ها هو الأمل يروادنا في أن يتسرب السلام إلى نفوس الاعداء وقلوبهم وقت الهدنة المزعومة ، ولكن هيهات هيهات ؛ إننا سنظل ضيوف في بلادنا على الأبدية . 


- بعد هذا العرض الطويل لغيبيات النص ومكنوناته ، والإفصاح الذي جاء فيه عن الحالة التي يعيش فيها الشاعر ومجتمعه، حالة الحصار الناتجة عن الاحتلال وما تقوم به من تعطيل شامل لشتى سبل الحياة ، يظهر لنا الرابط المتين ، والعلاقة الوثقى بين العنوان والنص ، وكذلك مدى التوفيق الذي صاحب الشاعر في انتقاء العنوان .














توقيع : hafedh-bend









 




مواضيع ذات صلة



  

الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. diamond